فلاش

مدرب جمعية سلا قال إن فريقه عاش سنة استثنائية

البوزيدي: عودتي للمنتخب رهينة بتحسن الظروف

الأحد 07 يناير 2018 - 12:02

أعلن سعيد البوزيدي، مدرب الجمعية السلاوية، والمنتخب الوطني لكرة السلة، عدم استعداده للتراجع عن استقالته من تدريب أسود السلة، في حالة استمرار الظروف الحالية والمشاكل التي تحاصر رياضة المثقفين بالمغرب، مضيفا في الحوار التالي، الذي أجرته "الواحة الرياضية"، أنه تحمل كثيرا في السنوات الأخيرة وحقق رفقة المنتخب الوطني نتائج جيدة، سواء في بطولة إفريقيا أو في تصفيات المونديال، وأن الوقت قد حان للتغيير.

كما كشف البوزيدي أنه ينتظر ما سيؤول إليه اجتماع المكتب الجامعي بخصوص الإفراج عن برنامج المنافسات الوطنية، من اجل وضع مخطط لفريقه حتى يضمن التنافسية للاعبيه، في حال استمرار توقف الدوري الوطني، مؤكدا أن المشاركة في بطولة دبي الدولية تبقى المنافسة الوحيد التي تم تأكيدها لحد الساعة في انتظار المستجدات، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مشاركة جمعية سلا في بطولة العالم بالصين كممثل للقارة الإفريقية لم يتم تأكيدها بعد.

 

** بعد التتويج بلقب بطولة إفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة، ما هو البرنامج المقبل لجمعية سلا؟

- ما زلنا لم نحدد بعد برنامجا نهائيا، باستثناء المشاركة في بطولة دبي التي ستنطلق في 12 من الشهر الجاري، إذ سنعمل على الدفاع عن لقبنا بعدما أحرزنا لقب دورة العام الماضي، ننتظر ما سيسفر عنه اجتماع المكتب الجامعي، بخصوص البرنامج الوطني الخاص بالبطولة من أجل وضع تصور عام على ضوئه.

 

** في ظل عدم انطلاق البطولة الوطنية لهذا الموسم، الا تخشى أن يفقد اللاعبون تنافسيتهم؟

- كما أشرت فسننتظر إصدار البرنامج الوطني من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، التي ستجتمع نهاية الأسبوع الجاري، فإذا سارت الأمور جيدا وانطلقت الدوري الوطني، فإننا سنعود من بطولة دبي للدخول في غمار المنافسات، وإن حدث العكس، فسنعمل على وضع برنامج مكثف بالمشاركة في دوريات دولية خارجية وتنظيمها أيضا، كما هناك حديث عن مشاركتنا في بطولة العالم للأندية التي ستقام بالصين، وسنمثل خلالها القارة السمراء باعتبار جمعية سلا بطلة إفريقيا، غير أن شيئا لم يتأكد رسميا لحد الساعة، لن نقف مكتوفي الأيدي في حال ما إذا لم تنطلق المنافسات الوطنية حفاظا على إيقاعنا وعلى تنافسية اللاعبين.

 

  • التهنئة المولوية السامية ستكون أكبر محفز لنا في السنة الجديدة للحفاظ على المكتسبات والدفاع عن لقبنا الإفريقي والعمل على التتويج بالبطولة العربية
  • أتمنى أن يحقق شقيقي عبد الصمد مسارا أفضل من مساري في عالم التدريب رفقة جمعية سلا لكرة القدم
  • الأزمة طالت جدا، ولا يمكننا الاستمرار أكثر في هذا العبث، فمن الأفضل بالنسبة لي أن أجلس مع أولادي على أن أتحمل الضغوطات وشد الأعصاب

 

** "القراصنة" توجوا بلقبي البطولة والكأس ولقب بطولة إفريقيا، فضلا عن نهائي البطولة العربية، هل يمكن اعتبار سنة 2017 سنة مثالية بالنسبة لكم؟

- طبعا كانت سنة جيدة، فهزيمتنا في نهائي البطولة العربية التي نظمتها جمعية سلا جاءت في الثواني الأخيرة من المباراة، لكن يمكننا اعتبار نيلنا للقب الافريقي أفضل تعويض عن ضياع اللقب العربي، وهو لقب غال جدا، أتمنى أن يحافظ الفريق على النسق ذاته، خاصة اننا تلقينا تهنئة مولوية سامية، ستكون أكبر محفز لنا في السنة الجديدة للحفاظ على المكتسبات والدفاع عن لقبنا الافريقي والعمل على التتويج بالبطولة العربية.

 

** لاحظنا الدور الكبير الذي لعبه الأجانب في إحراز اللقب القاري، سيما اللاعب الأمريكي وأين أرنولد الذي كان له دور كبير خلال المنافسات، هل يمكننا أن نعتبر أن جمعية سلا عثرت أخيرا على محترف من الطراز العالي؟

- بطبيعة الحال، وتأكيدا لما قلت، فأنا اعتقد جازما لو ان اللاعب الأمريكي التحق بنا أسبوعين فقط قبل البطولة العربية لأمال الكفة لصالح الفريق السلاوي وارزنا اللقب الذي ضاع في آخر ثواني مباراة النهاية أمام هومنتمن اللبناني، ولكن للأسف ذلك لم يحدث، غير أن أرنولد انضم للمجموعة بعد البطولة العربية وخاض عدة معسكرات مع المجموعة وتمكن من التأقلم مع العناصر السلاوية، ورفع منسوب لياقته البدنية وأعطى إضافة مهمة للمجموعة خلال البطولة الإفريقية التي احتضنتها رادس التونسية.

 

** ركائز جمعية سلا تتشكل من لاعبين مخضرمين، هل يمكن أن يصنع الفريق الخلف في ظل الازمة التي تعيشها كرة السلة الوطنية؟

- الخلف لا بد من أن يوجد، لكن هل سيكون في نفس قيمة اللاعبين الموجودين حاليا، وجمعية سلا بإمكانه أن يصنع جيلا جديدا من اللاعبين الجيدين، لان اللاعبين الحاليين لم يكونوا نجوما في أنديتهم قبل مجيئهم للفريق، كانوا لاعبين جيدين، واستطاع الفريق أن يكسبهم المستوى الدولي من خلال المشاركات المكثفة في الدوريات الدولية والقارية والودية أيضا كدوري الحريري بلبنان ودوري سلا الدولي، ومجوعة أخرى من المنافسات خلال العشر سنوات الأخيرة، فاللاعبون استفادوا من جمعية سلا والأخير استفاد منهم أيضا لذلك فجمعية سلا قادرة على خلق جيل جديد من اللاعبين الدوليين، لكن علينا أن نعمق العمل على مستوى الفئات الصغرى، ودفعهم للمشاركات الدولية والعربية والمغاربة، منذ الصغر حتى يكسب اللاعبون التجربة مبكرا، وهذا هو المخطط والاتجاه الذي يسير فيه جمعية سلا.

مدرب جمعية سلا قال إن فريقه عاش سنة استثنائية

 

** كيف ترى مستقبل المنتخب الوطني؟

- الظروف الحالية صعب أن تتحدث عن المنتخب الوطني في ظل الخلافات والمشاكل بين الجامعة وبعض الأندية ووزارة الشباب والرياضية، فإذا لم تحل كل هذه المشارك فلا يمكن للمنتخب الوطني أن يقدم أداء جيدا ويحرز نتائج كبيرة.

 

** هل ستشرف على المنتخب الوطني في الدور المقبل من الصفيات الإفريقية المؤهلة على بطولة العالم 2019؟

- إذ استمر الوضع عما هو عليه، فلن أعود للمنتخب الوطني مرة أخرى، لا يمكنني العمل وسط المشاكل وقلة التحضير والتخبط الذي يحاصر رياضة المثقف في الوقت الراهن، كنت قد قدمت استقالتي بعد العودة من أنغولا بسبب الطريقة التي حضر بها المنتخب للتصفيات والعراقيل التي واجهتنا، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعيشها المنتخب الوطني، وهي مشاكل لا توجد حتى في الأندية، تحملنا ما يكفي ومنذ سنوات وحان وقت التعبير عن رفضنا لما يقع اليوم في كرة السلة، ورغم ذلك حققنا نتائج جيدة، أعتقد أن هؤلاء لا تهمهم كرة السلة الوطنية، لان الازمة طالت جدا، ولا يمكننا الاستمرار أكثر في هذا العبث، فمن الأفضل بالنسبة لي أن أجلس مع أولادي على أن أتحمل الضغوطات وشد الأعصاب التي تواكب مشاركتنا في كل مناسبة رسمية مع المنتخب، انا رهن إشارة الراية الوطنية بشرط تحسين الظروف ولو في حدها الأدنى، حتى نضمن تحضيرا في المستوى وسفرا عاديا مثل باقي المنتخبات الإفريقية، كما يجب أن ينطلق الدوري وتتحقق مصالحة بين جميع أطراف اللعبة حتى نقلع من جديد، وأقولها صراحة لست مستعدا للعمل في ظل الظروف الحالية.

 

** لماذا لم يتم استغلال تألق جمعية سلا والمنتخب الوطني في البطولة الإفريقية، من أجل طي صفحة الخلافات؟

- أعتقد أنه على المنتخب الوطني أن يفوز ببطولة العالم حتى يعود الجميع إلى رشدهم، وربما رغم تحقيق هذا اللقب لن تنتهي المشاكل، الامر يتطلب إرادة حقيقة للتغيير، كما يجب أن تولى أهمية أكبر بهذه الرياضة.

 

** ما جديد إصابة اللاعبين عبد الحكيم زويتة ومحمد شوعا؟

- بالنسبة لشوعا فقد دخل في الفترة الأخيرة إلى مرحلة الترويض ويلزمه بعض الوقت من اجل ان يستأنف تدريباته، بالمقابل فإن زويتة سيغيب لأربعة أشهر عن الميادين بعد العملية الجراحية على مستوى الركبة، قبل ان يدخل مرحلة الترويض، وبالمناسبة نتمنى له العودة سريعا والشفاء العاجل وأن يعود إلى مستواه كأحسن لاعب في إفريقيا.

 

** سعيد البوزيدي مدربا لجمعية سلا فرع كرة السلة، وعبد الصمد البوزيدي يدرب فرع كرة القدم، ما تعليقك على الموضوع؟

- البوزيدي أسرة رياضية بامتياز، فشقيقي عبد الصمد لعب كرة القدم في مستوى عال، وكنت أتمنى أن يدخل عالم التدريب مباشرة بعد اعتزاله الميدان لكنه تأخر قليلا، لكن الخير في ما اختاره الله، وأتمنى أن يكون مساره في التدريب أفضل من مساري الشخصي، فأنا قبل 10 سنوات لم يكن يراهن علي أحد أن أقود جمعية سلا للتتويج ببطولة إفريقيا للأندية البطلة، عليه بالاجتهاد والإخلاص في عمله وسيصل إلى أهدافه حتما. 

 

 


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
برشلونة
38 87
2
أتلتيكو مدريد
38 76
3
ريال مدريد
38 68
4
فالنسيا
38 61
5
خيتافي
38 59
6
إشبيلية
38 59
7
إسبانيول
38 53
8
أتلتيك بيلباو
38 53
9
ريال سوسييداد
38 50
10
ريال بيتيس
38 50
11
ديبورتيفو ألافيس
38 50
12
إيبار
38 47
13
ليجانيس
38 45
14
فياريال
38 44
15
ليفانتي
38 44
16
سيلتا فيغو
38 41
17
بلد الوليد
38 41
18
جيرونا
38 37
19
هويسكا
38 33
20
رايو فاليكانو
38 32
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
38 90
2
نابولي
38 79
3
أتلانتا
38 69
4
انتر ميلان
38 69
5
ميلان
38 68
6
روما
38 66
7
تورينو
38 63
8
لاتسيو
38 59
9
سامبدوريا
38 53
10
بولونيا
38 44
11
ساسولو
38 43
12
أودينيزي
38 43
13
سبال
38 42
14
بارما
38 41
15
كالياري
38 41
16
فيورنتينا
38 41
17
جنوى
38 38
18
إمبولي
38 38
19
فروسينوني
38 25
20
كييفو فيرونا
38 17
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
30 59
2
الرجاء الرياضي
30 55
3
حسنية أكادير
30 45
4
أولمبيك آسفي
30 45
5
إتحاد طنجة
30 40
6
نهضة بركان
30 39
7
يوسفية برشيد
30 39
8
الدفاع الحسني الجديدي
30 39
9
الفتح الرباطي
30 38
10
سريع وادي زم
30 37
11
أولمبيك خريبكة
30 36
12
مولودية وجدة
30 35
13
المغرب التطواني
30 34
14
الجيش الملكي
30 33
15
الكوكب المراكشي
30 30
16
شباب الريف الحسيمي
30 27
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
34 78
2
بوروسيا دورتموند
34 76
3
لايبزيج
34 66
4
باير ليفركوزن
34 58
5
بوروسيا مونشنغلادباخ
34 55
6
فولفسبورج
34 55
7
آينتراخت فرانكفورت
34 54
8
فيردر بريمن
34 53
9
هوفنهايم
34 51
11
هيرتا برلين
34 43
12
ماينز 05
34 43
13
فرايبورج
34 36
14
شالكه 04
34 33
15
أوجسبورج
34 32
16
شتوتجارت
34 28
17
هانوفر 96
34 21
18
نورنبيرغ
34 19
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
مانشستر سيتي
38 98
2
ليفربول
38 97
3
تشيلسي
38 72
4
توتنهام هوتسبير
38 71
5
آرسنال
38 70
6
مانشستر يونايتد
38 66
7
وولفرهامبتون
38 57
8
إيفرتون
38 54
9
ليستر سيتي
38 52
10
وست هام يونايتد
38 52
11
واتفورد
38 50
12
كريستال بالاس
38 49
13
نيوكاسل يونايتد
38 45
14
بورنموث
38 45
15
بيرنلي
38 40
16
ساوثهامتون
38 39
17
برايتون
38 36
18
كارديف سيتي
38 34
19
فولهام
38 26
20
هيديرسفيلد تاون
38 16
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
38 91
2
ليل
38 75
3
ليون
38 72
4
سانت إيتيان
38 66
5
مارسيليا
38 61
6
مونبلييه
38 59
7
نيس
38 56
8
ستاد ريمس
38 55
9
نيم أولمبيك
38 53
10
رين
38 52
11
ستراسبورج
38 49
12
نانت
38 48
13
أنجيه
38 46
14
بوردو
38 41
15
أميان
38 38
16
تولوز
38 38
17
موناكو
38 36
18
ديجون
38 34
19
كان
38 33
20
جانجون
38 27
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :