فلاش

بشرى حجيج .. المرأة التي اتخذت من عشق الرياضة مجالا لدعم الريادة النسائية

و م ع
الأربعاء 07 مارس 2018 - 11:05

تكشف بشرى حجيج في ترافعها لصالح دعم القدرات القيادية للمرأة في المجال الرياضي أن "النساء القلائل اللواتي استطعن النجاح، والوصول إلى قمة التسيير الرياضي بالمغرب كن ممارسات سابقات"، في مجال يعرف سيطرة واضحة للرجال.

وتعتبر اللاعبة السابقة للمنتخب المغربي، ورئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة، من بين هذه الفئة القليلة التي استطاعت بفضل عشقها لهذه الرياضة وقدراتها التسييرية، أن تشق طريقها بثبات وثقة، وترفع تحدي الدخول لعالم التسيير وتحمل المسؤولية، بتاريخ رياضي يمتد لـ20 سنة.
وتقول حجيج، التي رأت النور بالعاصمة الاسماعيلية، وتدرجت في جميع الفئات العمرية لكرة الطائرة وصولا لمنتخب الكبار، "إنها لم تخطر على بالها يوما فكرة تحمل المسؤولية" حيث تحكي، بتأثر كبير، أنها كانت في أوج مسارها المهني عندما استطاعت طرق أبواب المنتخب المغربي، "لكني لم أستطع ترك ممارسة رياضة كرة الطائرة التي يجري عشقها في عروقي". 
ومن أجل التوفيق بين الرياضة والدراسة لم تكن هناك خيارات كثيرة، لذلك قررت بشرى حجيج ولوج المعهد الملكي لتكوين الأطر مولاي رشيد وواصلت الدراسة لست سنوات بعد نيل شهادة الباكالوريا. 
وإلى جانب الرياضة، تشير سيدة الكرة الطائرة أنها تعشق تخصص تديير الموارد البشرية، وهو ما دفعها لدراسة هذا التخصص، حيث استطاعت بعد ذلك الاشتغال في مديرية الموارد البشرية بإحدى الإدارات المغربية، وتنخرط في مسلسل الدفاع عن حق المرأة في تقلد مناصب المسؤولية إسوة بالرجل، وعدم اختصار دورها في الحياة كربة بيت. 
ولم يشكل اعتزال لاعبة المنتخب المغربي سابقا سنة 2002، بعد الألعاب الفرنكوفونية بكندا، ودخولها عالم مهنتها الجديدة في مجال الإدارة، نهاية المسار والعلاقة مع الرياضة التي تعشقها، حيث كانت كفاءتها المهنية والتسييرية وعشقها لرياضة الكرة الطائرة، دافعا لمسيري ورؤساء العديد من الأندية، إلى طلب خدماتها في ظل مرحلة انتقالية ووضع استراتيجية لإعادة هيكلة الكرة الطائرة بالمغرب، خصوصا على المستوى الإداري والمالي. 
ولا تخفي حجيج أن لحظة اتخاذ قرار القبول أو الرفض جعلها تتذكر بكل حرقة بعض احباطات الماضي "عندما كنت لاعبة في صفوف المنتخب الوطني، عشت أنا وزميلاتي بعض الاحباطات لا أزال أتذكرها إلى الآن، فمع اقتراب كل موعد كبير، تتبخر أحلامنا في المشاركة بسبب العائق المادي". 
وتعود لتؤكد أن تحمل المسؤولية سيتيح لها فرصة تحقيق المبادئ التي تدافع عنها، الشيء الذي جعل أولى قراراتها يتجه نحو الاهتمام بالممارسة النسوية للكرة الطائرة ووضع أسس الإنصاف بين الذكور والإناث. 
وتسجل، في هذا الإطار، أن الحصيلة تعد جد إيجابية، لأن منتخب الإناث استطاع التتويج بلقب إفريقي، وعربي، وتأهل لكأس العالم في ثلاث مناسبات، إضافة إلى تأهل منتخب الفتيات للمرة الأولى لبطولة العالم بالصين. 
أما على المستوى الإداري "فقد حاولت وضع استراتيجية تهدف إلى تطوير ودعم رياضة الكرة الطائرة، بمساعدة مستشارين تقنيين جهويين، والزام الأندية، والجمعيات، والعصب، بإدماج مسيرة رياضية على الأقل، وهو ما شكل خطوة أولى مهمة لتقوية التمثيلية النسوية في التسيير والادارة الرياضية بالمغرب". 
ومن بين الاختيارات الاستراتيجية لمرأة ترفع دائما التحدي، الاتجاه نحو القارة الافريقية، وتقوية التعاون جنوب جنوب، طبقا لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزة أنه " بعد تحقيق بعض التقدم على المستوى الوطني، اتجهنا نحو تقوية حضورنا على المستويين القاري والدولي". 
وتعمل حجيج أيضا من خلال المسؤوليات التي تتحملها في الكونفدرالية الافريقية (نائبة الرئيسة)، واللجنة التنفيذية للاتحاد العربي (رئيسة لجنة الرياضة النسوية) على الدفاع عن القضية النسائية، "أحاول العمل على تأنيث التأطير، والعمل على تكوين النساء في المهن ذات صلة بالرياضة، خصوصا تجاوز بعض أحكام القيمة التي تقف عائقا أمام الممارسة النسوية للرياضة مند سن مبكرة". 
وتختم بشرى حجيج أنه بعيدا عن الصور النمطية للمجتمع، يبقى وحده العمل بشكل جماعي، وكل من جهته، الكفيل بتحقيق النجاح في أي مجال. 


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
18 36
2
الفتح الرباطي
20 35
3
مولودية وجدة
19 34
4
نهضة بركان
18 32
5
الجيش الملكي
20 31
6
الرجاء الرياضي
15 28
7
المغرب التطواني
19 28
8
الدفاع الحسني الجديدي
18 25
9
يوسفية برشيد
19 24
10
نهضة الزمامرة
19 23
11
سريع وادي زم
21 23
12
أولمبيك خريبكة
20 23
13
أولمبيك آسفي
19 21
14
حسنية أكادير
18 17
15
إتحاد طنجة
20 15
16
رجاء بني ملال
19 8
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
26 63
2
لاتسيو
26 62
3
انتر ميلان
25 54
4
أتلانتا
25 48
5
روما
26 45
6
نابولي
26 39
7
ميلان
26 36
8
هيلاس فيرونا
25 35
9
بارما
25 35
10
بولونيا
26 34
11
ساسولو
25 32
12
كالياري
25 32
13
فيورنتينا
26 30
14
أودينيزي
26 28
15
تورينو
25 27
16
سامبدوريا
25 26
17
جنوى
26 25
18
ليتشي
26 25
19
سبال
26 18
20
بريشيا
26 16
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
برشلونة
27 58
2
ريال مدريد
27 56
3
إشبيلية
27 47
4
ريال سوسييداد
27 46
5
خيتافي
27 46
6
أتلتيكو مدريد
27 45
7
فالنسيا
27 42
8
فياريال
27 38
9
غرناطة
27 38
10
أتلتيك بيلباو
27 37
11
أوساسونا
27 34
12
ريال بيتيس
27 33
13
ليفانتي
27 33
14
ديبورتيفو ألافيس
27 32
15
بلد الوليد
27 29
16
إيبار
27 27
17
سيلتا فيغو
27 26
18
ريال مايوركا
27 25
19
ليجانيس
27 23
20
إسبانيول
27 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
25 55
2
بوروسيا دورتموند
25 51
3
لايبزيج
25 50
4
بوروسيا مونشنغلادباخ
25 49
5
باير ليفركوزن
25 47
6
شالكه 04
25 37
7
فولفسبورج
25 36
8
فرايبورج
25 36
9
هوفنهايم
25 35
10
كولن
25 32
11
يونيون برلين
25 30
12
آينتراخت فرانكفورت
24 28
13
هيرتا برلين
25 28
14
أوجسبورج
25 27
15
ماينز 05
25 26
16
فورتونا دوسلدورف
25 22
17
فيردر بريمن
24 18
18
بادربورن
25 16
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ليفربول
29 82
2
مانشستر سيتي
28 57
3
ليستر سيتي
29 53
4
تشيلسي
29 48
5
مانشستر يونايتد
29 45
6
وولفرهامبتون
29 43
7
شيفيلد يونايتد
28 43
8
توتنهام هوتسبير
29 41
9
آرسنال
28 40
10
بيرنلي
29 39
11
كريستال بالاس
29 39
12
إيفرتون
29 37
13
نيوكاسل يونايتد
29 35
14
ساوثهامتون
29 34
15
برايتون
29 29
16
وست هام يونايتد
29 27
17
واتفورد
29 27
18
بورنموث
29 27
19
أستون فيلا
28 25
20
نوريتش سيتي
29 21
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
27 68
2
مارسيليا
28 56
3
رين
28 50
4
ليل
28 49
5
ستاد ريمس
28 41
6
نيس
28 41
7
ليون
28 40
8
مونبلييه
28 40
9
موناكو
28 40
10
أنجيه
28 39
11
ستراسبورج
27 38
12
بوردو
28 37
13
نانت
28 37
14
ستاد بريست 29
28 34
15
ميتز
28 34
16
ديجون
28 30
17
سانت إيتيان
28 30
18
نيم أولمبيك
28 27
19
أميان
28 23
20
تولوز
28 13
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :