فلاش

في حوار حصري لـ"لومتان سبورت" عبد الله ناصر ينتقد اختيارات رونار

الدولي المغربي السابق:هناك لاعبون لا يستحقون حمل القميص الوطني
سبورت
الإثنين 21 ماي 2018 - 13:28

استغرب الدولي المغربي السابق، عبد الله ناصر، وجود بعض الأسماء وغياب أخرى عن اللائحة "المونديالية"، التي أعلن عنها الفرنسي هيرفي رونار، مبديا تخوفه من أن يكون هناك تأثير خارجي على اختيارات الناخب الوطني، معرجا على الفترة التي لعب فيها رفقة الأسود في نهائيات كأس العالم بالولايات المتحدة الأمريكية صيف سنة 1994، وهو المونديال الذي أكد خلاله سيادة منطق التعليمات والهواتف في اختيار التركيبة البشرية للأسود، التي طالت حتى المدرب عبد الخالق اللوزاني.

في الحوار التالي مع "لومتان سبورت" تحدث المحترف المغربي السابق الذي قضى معظم مسيرته في الدوري البلجيكي، "بكل صراحة" عن "الشان" الأخير، وعن البطولة الوطنية، كما انتقد اختيارات رونار، وهاجم مستوى أجانب البطولة، لكنه عاد ليؤكد أن حبه لبلده هو ما يجعله كثير "الانتقاد".

 

** ما قراءتك للائحة المنتخب الوطني لكرة القدم، التي كشف عنها هيرفي رونار لتمثيل المغرب في المونديال الروسي؟

 

- لدينا وسط ميدان مثالي، يضم لاعبين جيدين من ذوي الخبرة والموهبة، كبوصوفة والأحمدي ولمرابط وأيضا كارسيلا، لكن خطي الدفاع والهجوم فيهما الكثير من العيوب، لدينا مشكل في مركز الظهير الأيسر، وفي الظهير الأيمن، إذا أصيب نبيل درار لا قدر الله، فسنواجه مشكلا آخر، كما سيكون على رونار إيجاد حل بخصوص السرعة في الدفاع، فمروان داكوستا وحمزة منديل لا محل لهما من الإعراب في هذه اللائحة.

المهدي بنعطية جيد جدا لكنه يفتقد السرعة، ويجب أن يكون بجانبه في قلب الدفاع لاعب يتميز بالسرعة. في نظري كان الأولى استدعاء جواد الياميق مكانه، لكن كل شيء ينبني على نهج المدرب، ربما سيجد الحل في رومان سايس لهذا المركز.

أما في الهجوم لم أفهم السر وراء استدعاء عزيز بوحدوز من القسم الثاني الألماني (سانت باولي)، في تقديري الشخصي فالمهاجمون (رأس حربة) الذين كان الأولى الاعتماد عليهم هم خالد بوطيب، وأيوب الكعبي، وعاطف شحشوح، هذا الأخير الذي يقدم مباريات كبيرة في الدوري التركي، رفقة نادي سيفا سبور. شخصيا استغربت كثيرا حينما وجدته خارج اللائحة، فضلا عن يوسف العربي الذي يملك خبرة مهمة رأس حربة، وللأسف وليد أزارو أصيب لأنه كان سيشكل إضافة للخط الأمامي للأسود.

 

* بوحدوز وداكوستا ومنديل لا مكان لهم في المونديال

*لو تريث الفتح لكانت صفقة أكرد أفضل من انتقاله إلى ديجون

* اللقب الأوروبي سيكون من نصيب ليفربول وعلى الريال منذ الآن أن يفهم ذلك

 

 

** في نظرك، هل يوجد لاعبون آخرون لديهم مكانتهم في تشكيلة الأسود وجرى تجاهلهم؟

- في كل الأحوال، يجب أن تستند اختيارات المدرب إلى مدى جاهزية اللاعبين في الأسابيع القليلة، التي تسبق الحسم في القائمة، كما ذكرت هناك عاطف شحشوح، ونبيل الزهر، الذي قدم مستوى ممتازا في الليغا، فضلا عن سفيان بوفال، الذي في نظري كان يستحق مكانه في المونديال، أكثر من سفيان أمرابط، وأيضا جواد الياميق، وأنس الزنيتي، كحارس ثالث على الأقل.

 وأعتقد أن جائزة أحسن لاعب في الدوري البلجيكي، التي حصل عليها المهدي كارسيلا ساهمت بشكل كبير في استدعائه، ولولاها لما التفت إليه رونار، فلائحة المنتخب في المونديال يمكن تشبيهها بورقة اليانصيب "أنت وزهرك".

 في نهاية المطاف، نعود لنقول إن رونار هو أعلم الناس بأسباب اختياراته، لديه نهج تقني وتكتيكي ويستهدف اللاعبين، الذين سيطبقون ما يريد على أرضية الملعب، وهو من أهل المنتخب المغربي لنهائيات كأس العالم، ويعرف جيدا من الذي ساعده على إنجاز هذه المهمة بنجاح.

 

** بعد مونديال أمريكا 1994، سمعنا أشياء كثيرة عن ظروف معينة تتحكم في عملية إقصاء لاعبين واستدعاء آخرين للائحة النهائية، وأنت عشت تلك المرحلة، هل تعتقد أن مثل هذه الظروف ما تزال حاضرة اليوم؟

 

- بصريح العبارة، يجب أن نقضي بشكل نهائي على التدخلات في اختيار لائحة المنتخب الوطني، وأعتقد جازما أن وكيل عزيز بوحدوز له يد طولى في اختياره منذ البداية ليكون لاعبا دوليا، وهو من كان وراء استدعائه للمونديال.

 

** هل نفهم من كلامك أن تدخلات خارجية ما تزال موجودة اليوم في ما يخص لوائح المنتخب الوطني؟

 

- أعتقد أن هيرفي رونار، مدرب محترف، وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بدوره مسير محترف، إذ قام بعمل كبير لصالح الكرة المغربية، لكنني من خلال اطلاعي على اللائحة وبحكم معرفتي وتتبعي للاعبين المغاربة في الأندية، التي يلعبون لها، أرى أن هناك عناصر لا مكان لها في المونديال وهي حاضرة في اللائحة، والعديد من المتتبعين يقاسمونني الرأي ذاته، المونديال ليس مكانا للنزهة، لدينا ثلاث مباريات صعبة جدا، يجب أن يمثل القميص الوطني أجود وأفضل اللاعبين المغاربة، لنفترض أن بوطيب أصيب، ما العمل؟ هل سنقحم بوحدوز؟، أو نزج بالكعبي وسط المعركة، علما أنه قد يكون غير مستعد لخوض مباراة مونديالية كبيرة، رغم مؤهلاته الجيدة، بحكم أنه لم يتسن له بعد كسب التجربة الدولية اللازمة مع المنتخب الأول، ما قد يؤثر عليه سلبا، يوسف العربي أيضا جيد كمهاجم صريح، وللأسف جرى إبعاده.

 

** زكريا لبيض الذي انتقل لأجاكس أمستردام بدوره قدم موسما مميزا.

 

- بحكم تتبعي الكبير للدوري الهولندي، المستوى هناك لم يعد كما في السابق، فباستثناء ناديين أو ثلاثة، فالدوري الهولندي بات من أضعف دوريات أوروبا، ويمكن للوداد أو الرجاء إلحاق الهزيمة بمعظم الفرق الهولندية.

 

** لنعد إلى مونديال الولايات المتحدة الأمريكية، المنتخب المغربي قدم مستوى جيدا في مبارياته بالدور الأول، لكنه انهزم فيها جميعها، ما السبب في ذلك؟

 

- أولا، لم يجر توجيه الدعوة للاعبين كانوا أحق وأجدر بالمشاركة في ذلك المونديال، خاصة الذين ساهموا بشكل كبير في تحقيق التأهل، مقابل لاعبين "محظوظين" وجدوا أنفسهم بقدرة قادر في نهائيات كأس العالم، وثانيا جرى إبعاد عبد الخالق اللوزاني، الذي ساعد المنتخب كثيرا بفضل نهجه التكتيكي الجيد، فوجئنا بإقصائه ومنح مسؤولية تدريب المنتخب للراحل عبد الله بليندة، وعموما التدخلات والهواتف هي من تسببت في تلك النتائج، كما فوجئنا بلاعبين معنا لم يسبق لهم حمل القميص الوطني من قبل، وهذا ما أثر سلبا علينا.

 

** كيف تابعت مشاركة المنتخب الوطني في كأس إفريقيا للأمم الأخيرة؟

- عشت على أعصابي في جميع المباريات التي خاضها الأسود، إلى درجة أنني كسرت جهاز التلفزة في مباراة الربع أمام مصر. لدينا لاعبون أفضل من بعض العناصر التي شاركت في تلك الدورة، لدي غيرة كبيرة على بلدي وهذا ما يجعلني أبدو كثير الانتقاد. أريد أن أرى الكرة الوطنية في المرتبة التي تليق بها.

        

** تتبعت البطولة الوطنية هذا الموسم، ما رأيك في مستوى الأندية الوطنية؟

- أهم عائق في نظري يربك الأندية المغربية يتمثل في البرمجة، الكثير من المباريات يجري تأجيلها وغالبا تلعب الجولات منقوصة من مباريات، فتجد فريقا يتوفر أحيانا على 5 مباريات مؤجلة، وهذا أمر غير صحي، كما حدث للوداد الرياضي، الذي سافر كثيرا وخاض مباريات إفريقية صعبة.

 من المستحيل في ظرف يومين أن يستعيد اللاعبون طراوتهم البدنية، وفي نظري هذا هو السبب الحقيقي في فقدان الوداد لقب البطولة هذا الموسم. يجب أن يكون البرنامج مضبوطا وعلى العصبة الاحترافية أن تجد حلا لهذا المشكل، وعموما المستوى انخفض.

 

** في مونديال 1994، كان الكثير من لاعبي البطولة في المنتخب الوطني، مقارنة بالمحترفين الذين كانوا أقلية بما نشاهده اليوم، ما الذي تغير في السنوات اللاحقة؟

 

- تغيرت الكثير من الأمور منذ ذلك التاريخ، وأعتقد أن أهم أمر هو عامل تسيير الأندية. المسيرون كانوا مختلفين جدا عما هو عليه الأمر حاليا، هل من العدل أن نقارن مكوار، أو المديوري، أو أوزال، مع مسيري اليوم؟ كانوا رؤساء كبارا، ويعرفون كيف يديرون الأندية بالإمكانيات المتوفرة، فحتى مراكز التكوين تراجع عطاؤها اليوم بشكل مخيف، في السابق كان ناديا الوداد والرجاء يتشكلان من غالبية أبناء المدرسة، وهو الأمر الذي لم نعد نراه اليوم، فالمنتخب المغربي كان يضم اغلبية لاعبي الأندية الكبيرة في المغرب، الذين يعدون نتاجا لحسن تسيير المكاتب والرؤساء، رؤساء اليوم "تابعين غير الفلوس".

 

** هل يمكن التوضيح أكثر؟

- سأعطيك مثالا بالمهاجم أشرف بنشرقي، الذي كانت له مكانة مضمونة في المنتخب الوطني، لكنه ضيعها بسبب اختياره الاحتراف في الدوري السعودي، لو احترف في فرنسا مثلا لكان أفضل لمستقبل اللاعب، لكن المسيرين يبحثون فقط عن العرض المالي الأكبر فقط، وهي رؤية صغيرة، فمهما كان العائد المالي كبيرا فسيجري صرفه في نهاية المطاف، وفي المقابل سيحرم المغرب من لاعب كان سيعطي الكثير لمنتخب بلده لو اختار محطاته الاحترافية بشكل معقول، فمسألة المال يمكن إيجادها في أوروبا أيضا لو عرفت الأندية كيف تسوق للاعبيها بشكل احترافي.

وعلى سبيل المثال، لو تريث الفتح، قليلا بخصوص نايف أكرد، لباعه لناد آخر غير فريق ديجون الفرنسي بمبلغ أكبر، بالنظر إلى سن اللاعب وإلى مؤهلاته، فمبلغ 600 ألف أورو لا شيء، "واش بايعين لاعب ولا خروف؟"، أكرد قلب دفاع أيسر، وهو من طينة لاعبين نادرين في سوق كرة القدم الدولية، ثمنه الحقيقي يجب ألا يقل عن  مليوني أورو.

 

** كيف تقيم مستوى بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي أقيمت أخيرا بالمغرب؟

 

- تتبعتها جيدا، المستوى كان أقل من المتوسط، إن لم أقل كان ضعيفا، فنيجيريا التي خاضت "الشان" ليست ذاك المنتخب الذي فاز على الأرجنتين وديا، فرق كبير بين المنتخبات المحلية والمنتخبات الأولى في إفريقيا. ضغط الجمهور إضافة إلى قتالية اللاعبين المغاربة ساهما في انتزاع اللقب، كما كانت محطة مهمة برز خلالها العديد من اللاعبين المغاربة بشكل قوي.

 

** ماذا يفعل عبد الله ناصر اليوم؟

- لدي شركة متخصصة في "الماركوتينغ" لتطوير أندية كرة القدم، وفي الوقت ذاته أشتغل وكيلا دوليا للاعبي الكرة، لدي لاعبون دوليون أفارقه من جنوب الصحراء، وتونسيون، وأغلبهم حاضرين في مونديال روسيا رفقة منتخباتهم.

 

** بحكم تجربتك مع اللاعبين الأفارقة، هل قدم أجانب البطولة الوطنية ما كان منتظرا منهم، خاصة مع دفتر التحملات الجديد للجامعة بخصوص معايير محددة يجب أن تتوفر فيهم قبل التعاقد معهم؟

- باستثناء لاعب أو لاعبين فقط، فبقية أجانب البطولة لا يقدمون أي شيء يذكر، ويوجد في القسم الثاني وأقسام الهواة من هم أفضل بكثير من الأجانب في البطولة الأولى. مشكل الأندية أنها تريد فقط أن تضم الحصة التي يخولها لها القانون من اللاعبين الأجانب لا غير، فالمقابل المادي الذي يدفع لجلب لاعب إفريقي يمكن به جلب لاعبين من الهواة أفضل منه بكثير، لكن بطبيعة الحال يجب منحهم فرصتهم كاملة ليتأقلموا مع القسم الأول، وأنا على يقين أنهم سيعطون نتائج باهرة.

وعلى سبيل المثال، أرجنتيني الوداد الذي يقبع في دكة البدلاء ويتوصل براتبه، لا يملك مستوى اللعب بفريق الوداد، ولست هنا أنتقد فقط من أجل الانتقاد، يجب علينا أن نكون نوعا ما "متعصبين" في كرة القدم، علينا أن نركز على اللاعبين المغاربة، وألا نلجأ للأجنبي إلا إذا كان بمستوى كبير.

 

** أمامك اللائحة، لديك خبرة دولية واحترافية مهمة، تعرف جيدا منتخبات إسبانيا، والبرتغال وربما إيران أيضا، ما هي في نظرك حظوظ الأسود في تجاوز الدور الأول؟

 

- أعرف منتخبات مجموعة المغرب، وإيران شاهدتها في مناسبتين، ولديها نفس مستوى المغرب، ولا يمكن التنبؤ بالسيناريوهات التي قد تحدث في روسيا، حسب رؤية الناخب الوطني هرفي رونار، لو لعب بالطريقة نفسها التي خاض بها المباريات الأخيرة، أي التركيز على وسط الميدان فلدينا حظوظ جيدة لتحقيق التأهيل، ونحن محظوظون، لأننا سنواجه إيران في المباراة الأولى، فهذا المنتخب فقط من نستطيع بنسبة كبيرة الفوز عليه، لأن كسب ثلاث نقاط في المباراة الافتتاحية مهم جدا، ولو كان مثلا البرتغال هو خصمنا الأول واكتفى الأسود بالتعادل مثلا، ستقل حظوظنا بشكل كبير، لذلك يجب الفوز على إيران مهما كلف الثمن، الفوز فقط من سيسمح لنا بأن نطمح في المرور للدور الموالي، وأي نتيجة أخرى أمام إيران ستحكم علينا بشكل كبير بالإقصاء.

 

 

** هل ستحضر المونديال؟

 

- بالتأكيد، فكما قلت لك من قبل، لدي لاعبون سيشاركون رفقة منتخبات بلدانهم في المونديال، وسأكون حاضرا بجانبهم.

 

** ما الفريق، الذي يشجعه ناصر على المستوى العالمي؟

- دمي برشلوني

 

** لكن الفريق الكطالوني أمضى موسما غير موفق على الصعيد الأوروبي.

- هذه هي كرة القدم، فاز بالثنائية الدوري والكأس وهذا أمر مهم أيضا.

 

** هل ستساند مدريد في نهائي دوري الأبطال؟

- اللقب سيكون من نصيب ليفربول، وعلى الريال منذ الآن أن يفهم ذلك، ولا أقول هذا الكلام بسبب ميولي لبرشلونة، ولكن "الليفر" يملك فريقا قويا وخط هجوم مرعب، كما أن الريال استفاد كثيرا من الأخطاء التحكيمية التي صبت معظمها في صالحه، ولكي أثبت أنني لا أتحامل على "الميرينغي" فإنني اعترف أن التحكيم وقف بجانب برشلونة أيضا في مرات سابقة خاصة في النصف النهائي الشهير أمام تشيلسي.

 

** وفي المغرب ما الفريق الذي تشجع؟

- الكوكب المراكشي هو فريقي المفضل، لعبت في صفوفه ثلاث سنوات، وما تزال تجمعني علاقات جيدة مع بعض مكونات ممثل عاصمة النخيل.

 


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
برشلونة
38 87
2
أتلتيكو مدريد
38 76
3
ريال مدريد
38 68
4
فالنسيا
38 61
5
خيتافي
38 59
6
إشبيلية
38 59
7
إسبانيول
38 53
8
أتلتيك بيلباو
38 53
9
ريال سوسييداد
38 50
10
ريال بيتيس
38 50
11
ديبورتيفو ألافيس
38 50
12
إيبار
38 47
13
ليجانيس
38 45
14
فياريال
38 44
15
ليفانتي
38 44
16
سيلتا فيغو
38 41
17
بلد الوليد
38 41
18
جيرونا
38 37
19
هويسكا
38 33
20
رايو فاليكانو
38 32
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
38 90
2
نابولي
38 79
3
أتلانتا
38 69
4
انتر ميلان
38 69
5
ميلان
38 68
6
روما
38 66
7
تورينو
38 63
8
لاتسيو
38 59
9
سامبدوريا
38 53
10
بولونيا
38 44
11
ساسولو
38 43
12
أودينيزي
38 43
13
سبال
38 42
14
بارما
38 41
15
كالياري
38 41
16
فيورنتينا
38 41
17
جنوى
38 38
18
إمبولي
38 38
19
فروسينوني
38 25
20
كييفو فيرونا
38 17
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
30 59
2
الرجاء الرياضي
30 55
3
حسنية أكادير
30 45
4
أولمبيك آسفي
30 45
5
إتحاد طنجة
30 40
6
نهضة بركان
30 39
7
يوسفية برشيد
30 39
8
الدفاع الحسني الجديدي
30 39
9
الفتح الرباطي
30 38
10
سريع وادي زم
30 37
11
أولمبيك خريبكة
30 36
12
مولودية وجدة
30 35
13
المغرب التطواني
30 34
14
الجيش الملكي
30 33
15
الكوكب المراكشي
30 30
16
شباب الريف الحسيمي
30 27
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
34 78
2
بوروسيا دورتموند
34 76
3
لايبزيج
34 66
4
باير ليفركوزن
34 58
5
بوروسيا مونشنغلادباخ
34 55
6
فولفسبورج
34 55
7
آينتراخت فرانكفورت
34 54
8
فيردر بريمن
34 53
9
هوفنهايم
34 51
11
هيرتا برلين
34 43
12
ماينز 05
34 43
13
فرايبورج
34 36
14
شالكه 04
34 33
15
أوجسبورج
34 32
16
شتوتجارت
34 28
17
هانوفر 96
34 21
18
نورنبيرغ
34 19
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
مانشستر سيتي
38 98
2
ليفربول
38 97
3
تشيلسي
38 72
4
توتنهام هوتسبير
38 71
5
آرسنال
38 70
6
مانشستر يونايتد
38 66
7
وولفرهامبتون
38 57
8
إيفرتون
38 54
9
ليستر سيتي
38 52
10
وست هام يونايتد
38 52
11
واتفورد
38 50
12
كريستال بالاس
38 49
13
نيوكاسل يونايتد
38 45
14
بورنموث
38 45
15
بيرنلي
38 40
16
ساوثهامتون
38 39
17
برايتون
38 36
18
كارديف سيتي
38 34
19
فولهام
38 26
20
هيديرسفيلد تاون
38 16
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
38 91
2
ليل
38 75
3
ليون
38 72
4
سانت إيتيان
38 66
5
مارسيليا
38 61
6
مونبلييه
38 59
7
نيس
38 56
8
ستاد ريمس
38 55
9
نيم أولمبيك
38 53
10
رين
38 52
11
ستراسبورج
38 49
12
نانت
38 48
13
أنجيه
38 46
14
بوردو
38 41
15
أميان
38 38
16
تولوز
38 38
17
موناكو
38 36
18
ديجون
38 34
19
كان
38 33
20
جانجون
38 27
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :