فلاش

"دواعي أمنية"

سبورت
الإثنين 25 نونبر 2019 - 12:05

ألقى المكتب المسير للمولودية الوجدية، حجرا ضخما في بركة آسنة، ظلت هامدة طيلة سنوات، حينما "انتفض" في وجه قرار السلطات الأمنية للجهة، الذي قضى بخوض ديربي الشرق دون جمهور "لدواعي أمنية"، وهي البركة، التي تحاشى كثير من مسؤولي الاندية الوطنية خوض لججها، اللهم لقاءات واتصالات خفية في "الكواليس"، حفظا لهيبة القرارات الأمنية.

حينما ضربت موجة "الدواعي الامنية" مصالح العديد من الأندية، التي لا ظهر لها، ولا مسؤولين يجيدون "الكولسة" لصالحها، تألمت في صمت، أو أطلقت أنينا خافتا، لم يحرك وجه البركة، لكن مسؤولي المولودية، رفضوا الاستكانة، ولوحوا باستقالة جماعية ردا على الويكلو الأمني، الذي يبدو غريبا تكراره مرات ومرات في الموسم الواحد، في بلد يصف نفسه بأنه بلد كرة القدم، وأن شعبه يتنفسها ويعتبرها رياضته الأولى، وتقدم لاحتضان المونديال في خمسة مناسبات، ويعتزم تجريب حظه للمرة السادسة.. 

"الويكلو الأمني" يضر بشكل كبير الأندية الوطنية، التي تعول على مباريات القمة والديربيات والكلاسيكو لانعاش خزينتها والمصالحة مع جماهيرها، لأن هناك مستشهرين موسميين يضخون عائدات معتبرة في خزينتها خلال مثل هذه المباريات الهامة، مستغلة التتبع الكبير عبر النقل التلفزيوني، فضلا عن مداخيل بيع التذاكر، والمبادرات الاجتماعية الرامية لدعم حالات انسانية وسط الجماهير لحشد المساهمات المالية والعينية والمعنوية لها.. قبل أن يأتي قرار قبل ساعات، ليحطم اسابيع من الاستعدادات والحملات بين الجماهير، التي تشعر بالحگرة خاصة إذا تكررت "الدواعي الأمنية" تجاهها وتجاه فريقها بشكل يدعو للاستغراب. 

 لا يمكن لأحد أن ينكر أن يد الأمن امتدت إلى لجنة البرمجة، بسبب حالات شغب ضربت الكثير من المدن قبل أو بعد القمم الكروية، كما هو الحال بعد ديربي البيضاء الأخير، لكن المنطق يفرض التعامل مع حالات محددة، وفق ضوابط ومعايير موحدة، تسري على الجميع، حتى إذا "هل هلال" الويكلو الأمني، يتقبله الجميع جمهورا ومسؤولين، مع تفعيل بنود القوانين ومنع المخالفين من حضور المباريات (المادة 308-18 َمن القانون 09.09 في إطار العقوبات البديلة).

ولا احد ينكر ايضا، أن تسطير برنامج نهاية الاسبوع بات يصطدم بكثرة المتدخلين والعقبات، الأمن من جهة والنقل التلفزيوني من جهة وجاهزية الملاعب من جهة ثالثة، والمشاركات الخارجية للأندية الوطنية من جهة رابعة، حتى بتنا فعلا في حاجة إلى "اينشتاين" رياضي ليضع برمجة تلقى إجماعا، وهو ما يبدو مستحيلا..

قرار "ويكلو الدواعي الأمنية" في الكثير من الأحيان يدخل ضمن "كم حاجة قضيناها بتركها"، لأن الكرة وجماهير الكرة وشغب الكرة، بات أمرا واقعا يجب التعامل معه وفق مقاربة شمولية، يتداخل فيها منظمو المباريات وروابط وجمعيات الانصار والسلطات الأمنية وجامعة الكرة، من منظور رياضي.

 فيما يتداخل فيها المجتمع والمدرسة والاسرة والترسانات القانونية، والمجتمع المدني والمؤسسات الاقتصادية من منظور أكثر شمولية، من هنا يبدأ تشخيص الداء، قبل البحث عن الدواء، فظاهرة "الهوليغانز" ضربت أعظم دوريات العالم في ستينات وسبعينات وثمانينات القرن الماضي، ولا تزال تضرب مجموعة من الدوريات الكروية عبر العالم، لكن لم يثبت إطلاقا أن وصفة "ويكلو الدواعي الامنية" كان فعالا، فقد يعطي أحيانا نتائج عكسية، ويفرز أعراضا جانبية أخطر من الداء نفسه، لذا على جامعة الكرة والسلطات الأمنية، اقتسام أجزاء من المسؤولية مع بقية القطاعات الحكومية، لأن ما يمكن حدوثه في مدرجات الملاعب ما هو إلا انعكاس لما يعتمل في المجتمع، ولعل الرسائل والمطالب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، التي تضج بها هتافات وأغاني "الألتراس" ليست موجهة إلى المكاتب المسيرة ولا إلى الجامعة، ولا إلى الوزارة الوصية على الرياضة، هي رسائل موجهة إلى الحكومة والبرلمان وإلى مجالس الجماعات والجهات، وجب التقاطها والتعامل معها بجدية أكبر، لأن الملاعب تظهر فقط جبل الجليد فوق سطح الماء، بينما تغوص قارة بأكملها تحته..  

 المبالغة في استخدام ورقة "الدواعي الامنية" يسيء لسمعة الكرة المغربية، ويجعل كلمة الاحتراف مجرد كذبة ووهم تكرر على مسامع الجمهور لسنوات طويلة.. 

كرة القدم هي جمهورها، ولولاه لما وجدت اللعبة ولما انتشرت وتطورت، عالجوا أعطاب المجتمع، وستتعافى المدرجات.


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
20 37
2
الرجاء الرياضي
19 36
3
نهضة بركان
20 36
4
مولودية وجدة
20 35
5
الفتح الرباطي
20 35
6
الجيش الملكي
20 31
7
المغرب التطواني
20 29
8
الدفاع الحسني الجديدي
20 27
9
نهضة الزمامرة
21 24
10
يوسفية برشيد
20 24
11
سريع وادي زم
21 23
12
أولمبيك خريبكة
20 23
13
أولمبيك آسفي
19 21
14
حسنية أكادير
20 21
15
إتحاد طنجة
20 15
16
رجاء بني ملال
20 8
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
38 83
2
انتر ميلان
38 82
3
أتلانتا
38 78
4
لاتسيو
38 78
5
روما
38 70
6
ميلان
38 66
7
نابولي
38 62
8
ساسولو
38 51
9
هيلاس فيرونا
38 49
10
فيورنتينا
38 49
11
بارما
38 49
12
بولونيا
38 47
13
أودينيزي
38 45
14
كالياري
38 45
15
سامبدوريا
38 42
16
تورينو
38 40
17
جنوى
38 39
18
ليتشي
38 35
19
بريشيا
38 25
20
سبال
38 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ريال مدريد
38 87
2
برشلونة
38 82
3
إشبيلية
38 70
4
أتلتيكو مدريد
38 70
5
فياريال
38 60
6
ريال سوسييداد
38 56
7
غرناطة
38 56
8
خيتافي
38 54
9
فالنسيا
38 53
10
أوساسونا
38 52
11
أتلتيك بيلباو
38 51
12
ليفانتي
38 49
13
بلد الوليد
38 42
14
إيبار
38 42
15
ريال بيتيس
38 41
16
ديبورتيفو ألافيس
38 39
17
سيلتا فيغو
38 37
18
ليجانيس
38 36
19
ريال مايوركا
38 33
20
إسبانيول
38 25
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
34 82
2
بوروسيا دورتموند
34 69
3
لايبزيج
34 66
4
بوروسيا مونشنغلادباخ
34 65
5
باير ليفركوزن
34 63
6
هوفنهايم
34 52
7
فولفسبورج
34 49
8
فرايبورج
34 48
9
آينتراخت فرانكفورت
34 45
10
هيرتا برلين
34 41
11
يونيون برلين
34 41
12
شالكه 04
34 39
13
ماينز 05
34 37
14
كولن
34 36
15
أوجسبورج
34 36
16
فيردر بريمن
34 31
17
فورتونا دوسلدورف
34 30
18
بادربورن
34 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ليفربول
38 99
2
مانشستر سيتي
38 81
3
مانشستر يونايتد
38 66
4
تشيلسي
38 66
5
ليستر سيتي
38 62
6
توتنهام هوتسبير
38 59
7
وولفرهامبتون
38 59
8
آرسنال
38 56
9
شيفيلد يونايتد
38 54
10
بيرنلي
38 54
11
ساوثهامتون
38 52
12
إيفرتون
38 49
13
نيوكاسل يونايتد
38 44
14
كريستال بالاس
38 43
15
برايتون
38 41
16
وست هام يونايتد
38 39
17
أستون فيلا
38 35
18
بورنموث
38 34
19
واتفورد
38 34
20
نوريتش سيتي
38 21
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
27 68
2
مارسيليا
28 56
3
رين
28 50
4
ليل
28 49
5
ستاد ريمس
28 41
6
نيس
28 41
7
ليون
28 40
8
مونبلييه
28 40
9
موناكو
28 40
10
أنجيه
28 39
11
ستراسبورج
27 38
12
بوردو
28 37
13
نانت
28 37
14
ستاد بريست 29
28 34
15
ميتز
28 34
16
ديجون
28 30
17
سانت إيتيان
28 30
18
نيم أولمبيك
28 27
19
أميان
28 23
20
تولوز
28 13
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :