فلاش

النقبي: "دورة الشارقة أشبه بأولمبياد عربي نسوي"

سبورت
الأربعاء 27 نونبر 2019 - 11:07

خلال شهر فبراير المقبل ستتجه الأنظار صوب مدينة الشارقة الإماراتية، باعتبارها ستشكل قبلة لأعداد كبيرة من الرياضيات العربيات، اللواتي ستنزلن ضيفات على دولة الإمارات العربية المتحدة، للمشاركة في نسخة جديدة من منافسات دورة الألعاب العربية الخاصة بالسيدات.

وكالعادة، يرتقب أن يكون هذا العرس الرياضي النسوي من حجم كبير، ليس فقط لأن الأشقاء الإماراتيين عودونا على رفع التحدي وعلى تسخير كل الطاقات لإنجاح التظاهرات الكبيرة، ولكن أيضا لأن الأمر يتعلق بحدث متميز، انفردت به الشارقة، ومرة كل سنتين يصر الساهرون على تنظيمه أن يجعلوا منه محطة لتكريم المرأة العربية، وفرصة مواتية لتأكيد مدى قدرتها على التنافس الرياضي الشريف، وتحقيق أفضل الأرقام والإنجازات.

وحتى نقترب أكثر من التحضيرات الجارية إنجاح المحطة المقبلة، على بعد أسابيع معدودة من انطلاقها، كان لنا لقاء مع سعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، رئيس اللجنة التنفيذية ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي أجابت بكل رحابة صدر عن مختلف تساؤلاتنا.

 

* لو طلبنا من سعادتك تقييم ولو بشكل مقتضب تجربة دورات الألعاب الخاصة بالأندية العربية للسيدات، ماذا يمكنك أن تقولين؟

- استطاعت دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات منذ انطلاقتها في العام 2012 وحتى اليوم أن ترسخ حضورها كمنصة تستقطب في دوراتها نخبة من اللاعبات الإماراتيات والعربيات المتميزات في مختلف الميادين الرياضية، وباتت اليوم أولمبياد نسوي يحشد حوله طاقات وخبرات وأحلام اللاعبات اللواتي عقدن العزم على ترك بصمة مشرّفة على جبين الواقع الرياضي الإماراتي والعربي على حدّ سواء ليكنّ نموذجاً يحتذى عالمياً عن رياضة المرأة العربية.

حرصنا على أن تكون الدورة ملتقى للطاقات الشابة الطموحة، وجسراً يعبر بآمال وطموحات اللاعبات نحو المجد، نعم هذه هي رسالتنا ورؤيتنا أن نخرّج جيلا قادرا على رفع راية بلاده في مختلف المحافل الرياضية التي يشارك بها، لهذا وضعنا سلسلة من الخطط والاستراتيجيات النوعية للنهوض بالدورة، متسلحين بعزيمة كبيرة ودعم ومتابعة متواصلة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي تحفزنا دوماً لتقديم كل ما يسهم في الارتقاء برياضة المرأة.

 

* مؤكد أنكم كمنظمين رسمتم بعض الأهداف قبل انطلاق أول دورة، هل حققتم حدا أدنى من هذه الأهداف؟

 

- قبل انطلاق كل دورة نضع سلسلة من الأهداف والخطط التي نحرص من خلالها على أن نرتقي بواقع الرياضة النسائية في دولة الإمارات وإمارة الشارقة والوطن العربي، هذه الأهداف هي صلب استراتيجيتنا، وبالنظر إلى ما حققته الدورة منذ انطلاقتها وحتى الآن نلمس أن الأهداف حققت غاياتها، بالنهوض بهذا القطاع والارتقاء بقدرات ومهارات اللاعبات اللواتي من خلال حرصهنّ وأنديتهنّ على المشاركة في الدورة يثبتن لنا بأن الأهداف وجدت طريقها للتحقيق.

دائماً ما نتطلع لأن نقدّم كلّ ما يسهم في تعزيز حضور المرأة الرياضية في ميادين المنافسات، سواء على صعيد الخطط التنظيمية أو الهيكلية. ونحن نؤمن بأن كلّ دورة تنتهي تحمل معها الكثير من التحديات، ولطالما وضعنا نصب أعيننا الارتقاء بواقع الرياضة المحلية وتفعيل دور اللاعبات بشكل أكبر وتحفيزهنّ على المشاركة وخوض المنافسات مع نظيراتهنّ العربيات، هذه الرؤية الطموحة التي نمضي على الدوام في مضاعفة وتيرة العمل عليها هي أساس وجوهر عملنا الذي نعتز به.

 

* ماذا استفادت الرياضة النسائية الإماراتية من تنظيم هذا الحدث الرياضي؟

- نتطلع لأن تبقى الدورة محطة لاستقطاب اللاعبات المحليات والعربيات، ونحن في كلّ دورة نلمس بأن الأرقام ترتفع والاقبال على المشاركة يتضاعف، هذه الاحصائيات تشكل بالنسبة لنا مؤشرات حيوية ضرورية نقرأها ونستفيد منها، وتؤكد لنا في الوقت ذاته أن الرياضة المحلية والعربية من خلال هذا الحدث رفعت قيمة اللاعبات، ودفعت نحو إشراكهنّ في منافسات شريفة مع نظيراتهنّ، لأجل تحقيق أرقام متميزة، والتأكيد على أن المرأة الرياضية في الإمارات والمنطقة العربية قادرة على الوصول إلى المنافسات الكبرى  عالميا، ولدينا نماذج تحتذى في هذا المجال نعتز ونفخر بها.

الشراكة الفاعلة التي أسستها المؤسسة مع مختلف الجهات والهيئات في الإمارة والدولة لعبت دوراً مهماً في لفت الانتباه لرياضة المرأة الإماراتية، إلى جانب المشاركات الخارجية التي نشارك فيها سنوياً للتعريف بالدورة وغيرها من المشاريع والجهود كلها تصب في مصلحة الارتقاء بواقع الرياضة النسائية المحلية والعربية وتدفع باتجاه مضاعفة حضورها بشكل أكبر.

 

* إلى أي مدى نجحت الدورات التي نظمتموها لحد الساعة في خلق أرضية للتقارب بين الرياضيات العربيات بمختلف الدول المعنية؟

- الحدث يقدم لنا وفي كلّ دورة إنجازاً جديداً، بطلات جديدات، لاعبات واعدات يبدأن مسارهن الرياضي من أرضية الميدان، نماذج من مختلف الدول العربية تحضرن إلى مدينة الشارقة للتنافس الشريف وتحقيق أحلامهنّ وطموحاتهنّ، كلّ واحدة منهنّ تمثل بلادها، هذا التقارب بين الدول العربية غاية مهمة بالنسبة لنا، أن نشاهد هذا العرس العربي على أرض الشارقة هو أمر نسعى لتفعيله على الدوام، لتعزيز مستويات التعاون والاستفادة من كلّ الخبرات، فكل دولة تمتلك خبرات وقدرات مختلفة عن الأخرى، لهذا أردنا أن تكون الدورة حاضنة لكل هذه الطموحات ومساندة لها.

المنافسات الرياضية تعود بالنفع بشكل كبير على اللاعبات ضمن مستويات مختلفة، هذه الفوائد تسهم في تطوير الخبرات والقدرات. نحن أردنا أن تكون الدورة بوابة عبور باللاعبات نحو مستقبل رياضي مشرق ومزدهر، كما حرصنا على أن تكون الاستضافة مبنية على أسس من الأخوّة والعلاقات التاريخية المتبادلة بين الجميع، لأننا نؤمن بأن الرياضة ثقافة تجمع ولا تفرّق، هذا هدف استراتيجي نسعى على الدوام لتكريسه من خلال الدورة ومختلف الأحداث الرياضية التي ننظمها، لنسهم إلى جانب تطوير قدرات اللاعبات الرياضية في التأكيد على الأخوة والتنافس الشريف الذي يقود نحو خلق بيئة مثالية بين اللاعبات الشقيقات من مختلف الدول العربية.

 

* هل ننتظر بعض الجديد في دورة شهر فبراير المقبل؟

- كل دورة من دورات الحدث نحرص على أن نمضي خطوة كبيرة إلى الأمام على صعيد التنظيم أو المشاركات أو نوعية الألعاب، فبعد أن اعتمدنا 5 أصناف رياضية خلال سنة 2012، تنافست خلالها نخبة من اللاعبات الاماراتيات والعربيات، وخضن تحديات كبيرة، ارتفع العدد إلى 7 أصناف في دورة عامي 2014، ثم أضفنا صنفا رياضيا آخر في عام 2016، قبل أن يصبح العدد 9 أصناف خلال دورة 2018، ومرة أخرى قررنا اعتماد 9 أصناف في دورة فبراير المقبلة بحول الله، على أن المشاركة ستكون من خلال 67 ناديا من 16 دولة عربية.

ومرة أخرى نتطلع في لأن تحقق لاعباتنا العربيات طموحاتهنّ وأحلامهنّ على ميادين المنافسات.


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
المغرب التطواني
8 15
2
الدفاع الحسني الجديدي
7 14
3
الجيش الملكي
8 13
4
نهضة بركان
5 13
5
مولودية وجدة
9 13
6
الوداد الرياضي
5 10
7
الفتح الرباطي
8 10
8
إتحاد طنجة
8 9
9
نهضة الزمامرة
7 8
10
أولمبيك آسفي
8 8
11
الرجاء الرياضي
4 7
12
سريع وادي زم
8 7
13
أولمبيك خريبكة
7 7
14
يوسفية برشيد
7 7
15
حسنية أكادير
4 5
16
رجاء بني ملال
7 1
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
انتر ميلان
15 38
2
يوفنتوس
15 36
3
لاتسيو
15 33
4
كالياري
15 29
5
روما
15 29
6
أتلانتا
15 28
7
نابولي
15 21
8
بارما
15 21
9
تورينو
15 20
10
ميلان
15 20
11
هيلاس فيرونا
15 18
12
بولونيا
15 16
13
فيورنتينا
15 16
14
ساسولو
14 15
15
ليتشي
15 15
16
أودينيزي
15 15
17
سامبدوريا
15 12
18
جنوى
15 11
19
بريشيا
14 10
20
سبال
15 9
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
برشلونة
15 34
2
ريال مدريد
15 34
3
إشبيلية
16 31
4
ريال سوسييداد
16 27
5
خيتافي
16 27
6
أتلتيك بيلباو
16 26
7
أتلتيكو مدريد
16 26
8
فالنسيا
16 26
9
غرناطة
16 24
10
أوساسونا
16 23
11
ريال بيتيس
16 22
12
ليفانتي
16 20
13
فياريال
16 19
14
بلد الوليد
16 19
15
ديبورتيفو ألافيس
16 18
16
إيبار
16 15
17
ريال مايوركا
16 14
18
سيلتا فيغو
16 13
19
ليجانيس
16 9
20
إسبانيول
16 9
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بوروسيا مونشنغلادباخ
14 31
2
لايبزيج
14 30
3
بوروسيا دورتموند
14 26
4
شالكه 04
14 25
5
فرايبورج
14 25
6
باير ليفركوزن
14 25
7
بايرن ميونيخ
14 24
8
هوفنهايم
14 21
9
فولفسبورج
14 20
10
يونيون برلين
14 19
11
آينتراخت فرانكفورت
14 18
12
أوجسبورج
14 17
13
ماينز 05
14 15
14
فيردر بريمن
14 14
15
هيرتا برلين
14 12
16
فورتونا دوسلدورف
14 12
17
بادربورن
14 8
18
كولن
14 8
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ليفربول
16 46
2
ليستر سيتي
16 38
3
مانشستر سيتي
16 32
4
تشيلسي
16 29
5
مانشستر يونايتد
16 24
6
وولفرهامبتون
16 24
7
توتنهام هوتسبير
16 23
8
شيفيلد يونايتد
16 22
9
كريستال بالاس
16 22
10
نيوكاسل يونايتد
16 22
11
آرسنال
15 19
12
برايتون
16 19
13
بيرنلي
16 18
14
إيفرتون
16 17
15
بورنموث
16 16
16
وست هام يونايتد
15 16
17
أستون فيلا
16 15
18
ساوثهامتون
16 15
19
نوريتش سيتي
16 11
20
واتفورد
16 9
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
16 39
2
مارسيليا
17 34
3
ليل
17 28
4
رين
16 27
5
بوردو
17 26
6
نانت
17 26
7
ليون
17 25
8
سانت إيتيان
17 25
9
ستاد ريمس
16 24
10
مونبلييه
17 24
11
موناكو
16 24
12
أنجيه
17 24
13
نيس
17 23
14
ستاد بريست 29
17 21
15
ستراسبورج
17 21
16
ديجون
17 16
17
أميان
16 16
18
ميتز
17 15
19
تولوز
17 12
20
نيم أولمبيك
16 12
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :