فلاش

الشليح: المنتخب في حالة ترميم وبلوغ المونديال لن يكون سهلا

سبورت
الأحد 26 يناير 2020 - 16:14

يرى الإطار الوطني عبد الرزاق الشليح، الخبير في كرة القدم الإفريقية، أن مستوى الكرة في القارة تطور بشكل كبير، وأن الفوارق في المستوى بات ضئيلا، بحكم أن غالبية المنتخبات الإفريقية أصبحت تهتم بالتكوين، وتتوفر على لاعبين يمارسون في أكبر الدوريات الأوروبية، ما جعلها تقارع القوى التقليدية في القارة، وتنافسها على بلوغ نهائيات كأس العالم.

وأشار الشليح، في حوار مع «الصحراء المغربية»، أن حظوظ المنتخب الوطني في بلوغ الدور الحاسم من تصفيات المونديال، كبيرة لكن شريطة عدم استسهال الخصوم، مبرزا أن الطاقم التقني المشرف على منتخب أسود الأطلس، مطالب باستغلال الإمكانيات التي يتوفر عليها اللاعبون المغاربة، والبحث عن مواهب قادرة على سد الخصاص الذي تعاني منه تشكيلة المنتخب، خصوصا على مستوى الظهير الأيسر وقلب الهجوم. 


> ما هي قراءتك للمجموعة التي سيلعب فيها المغرب ضمن تصفيات المونديال؟
بالنسبة لمجموعة المغرب في تصفيات كأس العالم قطر 2022، أعتقد أنها سهلة نسبيا، لأن الطريقة التي تعتمدها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، تعمل على تيسير الطريق أمام المنتخبات الكبرى، لتفادي وقوعها في مجموعة واحدة، وهو ما جعلها تضع أفضل المنتخبات على رأس المجموعات العشر.


> إذن أنت ترى أن مرور المنتخب الوطني للدور الحاسم من التصفيات سيكون يسيرا؟
ليس تماما، لأن التأهيل لنهائيات كأس العالم لن يكون سهلا، تأكدنا من خلال ما مضى أن التصفيات دائما ما تشهد المفاجآت، بحكم أن المنتخبات الصغيرة دائما ما تكبر أمام المنتخبات الكبيرة، سيما في التصفيات المؤهلة للمونديال، نعم نحن دائما ما نتحدث عن منطق يجب أن يحترم، لكن مع التطور الذي شهدته الكرة الإفريقية لم يعد هناك منطق، لأن المستوى بات متقاربا، سيما أن غالبية المنتخبات الإفريقية تمتلك لاعبين يمارسون في الدوريات الأوروبية، لذلك أقول إن المنتخبات التي ستمثل إفريقيا في المونديال المقبل، هي المنتخبات التي ستخوض غمار التصفيات بالجدية اللازمة، والتي لن تستسهل أية مباراة.


> هل تود القول إن منتخبات من قيمة غينيا بيساو، وغينيا، والسودان، بإمكانها حرمان المنتخب المغربي من مونديال قطر؟
لتحليل الأمور بطريقة علمية نلجأ للإحصائيات، والعمل على التدقيق في النتائج التي سبق وتحققت، وهنا أحيلكم إلى المباراة التي خاضها المنتخب الوطني أمام منتخب موريطانيا هنا في المغرب، ضمن التصفيات القارية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا، حيث أخفقنا في تحقيق الفوز، رغم أن جميع التكهنات كانت تتوقع فوزا مريحا لأسود الأطلس، هذا دون أن ننسى أن خروجنا من كأس أمم إفريقيا الماضية التي أقيمت في مصر كان أمام منتخب بنين، لهذا يتوجب علينا الحذر من هذه المنتخبات التي سنقابلها في تصفيات مونديال قطر لأنها ظاهريا تبدو أضعف منا، لكن في الميدان ستكون هناك معطيات مغايرة.


> هل أفهم من كلامك أن مهمة الناخب الوطني الجديد لن تكون سهلة في قيادة أسود الأطلس إلى مونديال قطر؟
المنتخب الوطني الآن في حالة ترميم، يقوده طاقم تقني جديد مطالب باتخاذ قرارات صحيحة، والعمل بطريقة علمية ممنهجة، تحت عنوان ممنوع الخطأ، من خلال البحث عن تشخيص الخلل، والبحث عن لاعبين قادرين على ملء الفراغ والتغلب على نقاط الضعف، كما سنكون مطالبين بدارسة الخصوم، كما يتوجب علينا الفوز في جميع المباريات، من أجل بلوغ لدور الحاسم في ظروف نفسية ومعنوية جيدة، أعتقد أن هناك وقتا كافيا من أجل التحضير لهذه التصفيات وتحقيق الأهداف المنشودة.

 
> هل ترى أن اعتزال لاعبين كانوا يمثلون ركائز المنتخب الوطني قد يؤثر سلبيا على مستوى أسود الأطلس في تصفيات المونديال؟
اعتزال عدد من لاعبي المنتخب كان منتظرا، والجميل في الكرة المغربية أنه دائما ما نتوفر على بدائل، لكن المسألة ليست مسألة أسماء بقدر ما هي مسألة التوفر على مجموعة منسجمة قادرة على المنافسة وتحقيق النتائج المرجوة، ولا أعتقد أن اعتزال اللاعبين سيكون مؤثرا على المنتخب الوطني، بحكم أن الكرة المغربية تتوفر على عدد من اللاعبين المميزين والذين ينشطون في أكبر الدوريات العالمية.


> من خلال خبرتكم الكبيرة في كرة القدم الإفريقية، أين تكمن نقاط الضعف لدى المنتخب الوطني المقبل على خوض تصفيات المونديال؟
 أعتقد أن الطاقم التقني الجديد بقيادة البوسني الفرنسي وحيد هاليلوزيتش مطالب بإيجاد ظهير أيسر في مستوى المنتخب الوطني، واستغلال قدرات كل من حكيم زياش، وأشرف حكيمي، والاستفادة من قوة عدد من العناصر الشابة المتألقة في فرقها على غرار سفيان أمرابط، وأمين حاريث، ويتوجب علينا وضع الثقة في المواهب التي نتوفر عيها سواء التي تمارس في الدوريات الأوروبية، أو تلك التي تمارس في البطولة الوطنية الاحترافية، التي لا يجب أن نهملها، لأن الفرق الوطنية تمتلك عددا من المواهب التي تستحق أن تمنح الفرصة لتمثيل المنتخب الوطني.


> السنوات الأخيرة أكدت افتقار المنتخب الوطني لقب هجوم مميز قادر على ترجمة الفرص إلى أهداف، ألا ترى أن هذه النقطة تبقى من بين أبرز نقاط ضعف المنتخب الوطني؟
أتفق معك، فأكبر مشكل تعاني منه كرة القدم المغربية، هو ندرة لاعبين يشغلون مركز قلب هجوم، وفي نظري هذا المركز يعتبر نقطة ضعف داخل المنتخب الوطني، لذا يتوجب على الناخب الوطني الاشتغال على هذا الجانب بشكل كبير، من أجل اكتشاف لاعب قادر على شغل هذا المركز بامتياز، نعم نحن نتوفر على ترسانة بشرية مهمة، لكن يتوجب على الطاقم التقني المشرف على المنتخب الأول الاستفادة منها وتوظيفها بشكل جيد، من أجل بلوغ الأهداف التي نصبو إليها.  


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
19 37
2
الرجاء الرياضي
18 35
3
مولودية وجدة
20 35
4
الفتح الرباطي
20 35
5
نهضة بركان
19 33
6
الجيش الملكي
20 31
7
المغرب التطواني
19 28
8
الدفاع الحسني الجديدي
20 27
9
يوسفية برشيد
20 24
10
نهضة الزمامرة
20 23
11
سريع وادي زم
21 23
12
أولمبيك خريبكة
20 23
13
أولمبيك آسفي
19 21
14
حسنية أكادير
19 20
15
إتحاد طنجة
20 15
16
رجاء بني ملال
20 8
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
38 83
2
انتر ميلان
38 82
3
أتلانتا
38 78
4
لاتسيو
38 78
5
روما
38 70
6
ميلان
38 66
7
نابولي
38 62
8
ساسولو
38 51
9
هيلاس فيرونا
38 49
10
فيورنتينا
38 49
11
بارما
38 49
12
بولونيا
38 47
13
أودينيزي
38 45
14
كالياري
38 45
15
سامبدوريا
38 42
16
تورينو
38 40
17
جنوى
38 39
18
ليتشي
38 35
19
بريشيا
38 25
20
سبال
38 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ريال مدريد
38 87
2
برشلونة
38 82
3
إشبيلية
38 70
4
أتلتيكو مدريد
38 70
5
فياريال
38 60
6
ريال سوسييداد
38 56
7
غرناطة
38 56
8
خيتافي
38 54
9
فالنسيا
38 53
10
أوساسونا
38 52
11
أتلتيك بيلباو
38 51
12
ليفانتي
38 49
13
بلد الوليد
38 42
14
إيبار
38 42
15
ريال بيتيس
38 41
16
ديبورتيفو ألافيس
38 39
17
سيلتا فيغو
38 37
18
ليجانيس
38 36
19
ريال مايوركا
38 33
20
إسبانيول
38 25
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
34 82
2
بوروسيا دورتموند
34 69
3
لايبزيج
34 66
4
بوروسيا مونشنغلادباخ
34 65
5
باير ليفركوزن
34 63
6
هوفنهايم
34 52
7
فولفسبورج
34 49
8
فرايبورج
34 48
9
آينتراخت فرانكفورت
34 45
10
هيرتا برلين
34 41
11
يونيون برلين
34 41
12
شالكه 04
34 39
13
ماينز 05
34 37
14
كولن
34 36
15
أوجسبورج
34 36
16
فيردر بريمن
34 31
17
فورتونا دوسلدورف
34 30
18
بادربورن
34 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ليفربول
38 99
2
مانشستر سيتي
38 81
3
مانشستر يونايتد
38 66
4
تشيلسي
38 66
5
ليستر سيتي
38 62
6
توتنهام هوتسبير
38 59
7
وولفرهامبتون
38 59
8
آرسنال
38 56
9
شيفيلد يونايتد
38 54
10
بيرنلي
38 54
11
ساوثهامتون
38 52
12
إيفرتون
38 49
13
نيوكاسل يونايتد
38 44
14
كريستال بالاس
38 43
15
برايتون
38 41
16
وست هام يونايتد
38 39
17
أستون فيلا
38 35
18
بورنموث
38 34
19
واتفورد
38 34
20
نوريتش سيتي
38 21
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
27 68
2
مارسيليا
28 56
3
رين
28 50
4
ليل
28 49
5
ستاد ريمس
28 41
6
نيس
28 41
7
ليون
28 40
8
مونبلييه
28 40
9
موناكو
28 40
10
أنجيه
28 39
11
ستراسبورج
27 38
12
بوردو
28 37
13
نانت
28 37
14
ستاد بريست 29
28 34
15
ميتز
28 34
16
ديجون
28 30
17
سانت إيتيان
28 30
18
نيم أولمبيك
28 27
19
أميان
28 23
20
تولوز
28 13
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :