فلاش

عموتة: هدفنا تيسير انضمام اللاعب المحلي بالمنتخب الأول

سبورت
الخميس 12 مارس 2020 - 16:13

قال حسين عموتة مدرب المنتخب المغربي المحلي لكرة القدم، إن هدفه يبقى تيسير عملية انضمام اللاعب المحلي بالمنتخب الأول، كاشفا أن فوزي لقجع رئيس جامعة كرة القدم، شدد خلال تعيينه مدربا على هذا المنتخب، على ضرورة أن تكون هناك تمثيلية للبطولة في المنتخب الأول. وكشف عموتة في حوار مع "لومتان تي في"، أن طموحه الكبير، يتثمل في تدريب المنتخب المغربي الأول. وشدد عموتة في الحوار ذاته، على أن المنتخب المغربي المحلي ذاهب إلى الكاميرون من أجل الدفاع عن لقبه، الذي أحرزه مع الإطار الوطني المقتدر جمال السلامي العام 2018.

 

* بداية، ما هو البرنامج الإعدادي للمنتخب المغربي المحلي لخوض نهائيات كاس إفريقيا للاعبين المحليين، خاصة أنه سيذهب إلى الكاميرون باعتباره حاملا للقب؟

- بعد التعرف على الخصوم من خلال القرعة التي جرت بالكاميرون، هيأنا برنامجا إعداديا سيجعل المنتخب المغربي يستعد في أحسن الظروف، هكذا سينطلق المعسكر الإعدادي بداية من يوم الاثنين 16 مارس، على أساس أن هذا الأسبوع سيكون عاديا وسيقام بمركز محمد السادس في المعمورة بمدينة الرباط، وفي نهاية الأسبوع، وتحديدا يوم السبت، ستغادر في اتجاه الغابون، وهناك سنواجه وبشكل مؤكد، منتخبي بوركينافاسو والكونغو يومي الثلاثاء والجمعة، على أساس أن نعود إلى أرض الوطن يوم الجمعة ليلا، بعدها سنمنح للاعبين راحة "خفيفة" من 36 ساعة، وانطلاقا من الاثنين سنبدأ الإعداد المباشر والجدي للنهائيات، على أساس أن نقضي أربعة أيام بمركز المعمورة، ويوم الخميس سنغادر في اتجاه مدينة دوالا الكاميرونية، التي سيخوض فيها المنتخب المغربي مباريات دور المجموعات.

* على ضوء محطات هذا المعسكر، ألا ترى أنه مرهق نوعا ما للاعبين، الإقامة بمركز المعمورة، ثم الذهاب إلى الغابون، والعودة إلى أرض، قبل التوجه إلى الكاميرون؟

- آخر مرة التقيت فيها بلاعبي الوداد والرجاء ونهضة بركان وحسنية أكادير، تعود إلى أربعة أشهر خلت، لهذا، إذن، من الضروري أن أعاود الاتصال بهم، اللاعبون الذين أضفتهم إلى اللائحة الأساسية، لم يخوضوا أي مباراة ودية، لذا من اللازم أن يخوضوا بعض المباريات الودية ضد منتخبات إفريقية قبل الذهاب إلى الكاميرون.

واخترت ليبروفيل العاصمة الغابونية لأنها تتشابه مع حيث الحرارة ودرجة الرطوبة مع دوالا، أرى أن الست أيام التي سنقضيها هناك ستكون مفيدة.

ولا يجب أن ننسى أنني طلبت بإلغاء المباراة التي كانت مقررة في 18 مارس، لإراحة بعض الشئ اللاعبين، على أن الأسبوع الأول سيكون بالمعمورة، الهدف منه الالتقاء باللاعبين، والوقوف عند حالتهم الصحية، لأن هناك إمكانية لاسترجاع الطراوة البدينة، ثم ومن الناحية الذهنية، هناك برنامج مكثف، حتى يكون اللاعبون في قمة جاهزيتهم، وبالتالي أرى أن هذا البرنامج يبقى أحسن سيناريو قمنا بتسطيره.

ثم إننا لا نريد أن نتوجه إلى الكاميرون قبل أسبوع من انطلاق النهائيات، على اعتبار أننا نطمح إلى أن نبقى هناك إلى المباراة النهائية، لهذا لا يمكن أن نجمع اللاعبين لمدة شهر، على هذا أساس قررنا أن نقيم معسكرا من أسبوع ثم نعود، ونمنح للاعبين فرصة الالتقاء بأسرهم، وهذا عنصر مهم بالنسبة للاعب المغربي لأن اللاعب يشحن بالطاقة الإيجابية من طرف ذويه وأقربائه، وبناء على ذلك سوف نكون بالكاميرون قبل انطلاق النهائيات بثلاثة أيام.

* قلتم إنكم لم تلتقوا لاعبي الوداد والرجاء ونهضة بركان والحسنية منذ أربعة أشهر، ثم لماذا ألغيتم معسكرا كان مقررا في 9 فبراير، ألا يكون لهذا كله تأثير على استعدادات المنتخب الوطني؟

- صحيح، أنني ألغيت هذا المعسكر، بل ألغيت العديد من المعسكرات التي كنت أفكر في تهيئها، للأسف مع تنقل هذه الأندية الأربعة، التي تمثل المغرب في المسابقات الخارجية، حتى أن نهضة بركان والحسنية عندما كانا يخوضان مباراتهما ضمن البطولة الوطنية، كانت تنقلاتهم أيضا طويلة، في ضوء هذه المعطيات، فإن برمجة تجمع ما لن يكون مفيدا بالشكل المطلوب وذا فعالية.

صحيح، أن الاتصال مع اللاعبين يجب أن يكون باستمرار، أي على الأقل في طرف أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، ثم كان علينا أن ندخل معسكرا من يومين أو ثلاثة أيام، بهدف أن يبقى دائما حضورنا وتأثيرنا، وكذا تذكير اللاعبين بالأمور التي نتوخاها معهم وبهم، إما تكتيكية، أو دهنية. للأسف البرمجة كانت صعبة على الأندية، وبالتالي لم نجد الوسيلة سوى هذه التي سوف نهيئ بها المنتخب.

* ألم يكن هذا الإلغاء مرتبط بتعنت بعض الأندية في تسريح بعض لاعبيها لكونها كانت تنظر إلى مصلحتها قبل المنتخب؟

- لا أظن أنني ألغيت هذا المعسكر أو ذاك نزولا عند رغبة الأندية، ثم إننا لا يمكن أن نقيم معسكرا يكون له نتائج سلبية على اللاعبين، نحن على بينة من أن بعض الأندية تعاني من إصابة بعض لاعبيها، وكذا الإرهاق، ثم أنه من مصلحتي أن تكون الأندية جيدة وكذا اللاعبين، وثم أنه لا يمكن لي أن أضغط أكثر على اللاعبين، ومع عدم توصلنا مع لجنة البرمجة إلى مجال لإقامة معسكر، قررت إلغاءه.

* ألست متخوفا من وصول لاعبي الوداد والرجاء وبركان والحسنية مرهقين، على اعتبار أنهم خاضوا مباريات كثيرة منذ انطلاق الموسم؟

- بكل تأكيد هناك تخوفات، في 16 مارس ستكون الرجاء قد خاضت 40 مباراة، والوداد 36، والحسنية 36 وبركان 31 أو 32 مباراة، هذا عدد كبير. الدليل العدد المرتفع للاعبين المصابين داخل هذه الأندية. لهذا قررنا أن يكون الأسبوع الأول من المعسكر بمركز محمد السادس بالمعمورة "خفيفا"، نتمكن من خلاله استرجاع اللاعبين والقيام ببعض العلاجات البسيطة، ثم أن المركز يتوفر على كل ما من شأنه أن يمكن اللاعبين من استرجاع إمكانياتهم، وسيكون فيه فقط تذكير بالنهج التاكيتيكي "خفيف"، أي لن تكون تداريب بدنية لأن اللاعبين وصلوا سقفا من المباريات يجعلهم في كامل جاهزيتهم على المستوى البدني، وبالتالي عملنا خلال هذا الأسبوع سيكون منصبا على استرجاع الطراوة الدهنية، والتهييئ الدهني، والتذكير التكتيكي والتقني، وحتى المباريات التي سنخوضها بالغابون، لن نقدم على إشراك العناصر التي شاركت كثيرا في المباريات مع فرقهم. عموما نسعى وفق منهج علمي أن نهيئ اللاعبين في أحسن الظروف، البدنية، والدهنية.

* من هم اللاعبون الذين ستعتمدون عليهم في هذه النهائيات؟

- من الصعب الحديث عن 23 لاعبا، وأرى أنه لن تكون هناك مفاجآت كبرى في اللائحة، نواة المنتخب معروفة منذ المباراة ضد الجزائر التي فازت فيها العناصر الوطنية بثلاثة أهداف دون رد، فمردود اللاعبين في هذه الموجهة كان على درجة عالية من الأداء. فالنواة موجودة، فقط سيتم تطعيمها ببعض اللاعبين الذين تميزوا خلال التجمعات الأخيرة للمنتخب الوطني.

* ما هي العناصر التي أقنعتك خلال هذه المعسكرات؟

- هناك محمد المعاكزي الذي التحق بالرجاء، إسماعيل خافي وعبد الله خفيفي لاعبا المولودية الوجدية، وأنس باش ورضا الجعيدي لاعب الفتح...هناك لائحة من 40 لاعبا، سيتم تقليصها لـ 32 لاعبا.

*ومع ذلك يمكنكم أن تكشفوا لنا عن 6 لاعبين سيكونون في هذه اللائحة؟

- من الصعب، مستحيل، لا يمكن أن أفضل هذا اللاعب على ذاك، الذين سيتم اختيارهم هم أولئك الذين سيكونون الأكثر نجاعة مع فرقهم.

*كم عدد اللاعبين الذين شاركوا في نهائيات الشان 2018، سيكونون حاضرين في اللائحة؟

- أظن أن جميع اللاعبين، الذين كانوا مع جمال السلامي، وقدموا مباريات من مستوى عال سيكونون حاضرين، باستثناء لاعبين أو ثلاثة باستحضار جاهزيتهم في هذه اللحظة، يجب فقط أن أضيف نقطة تتعلق بكون المردود في العام 2018 لا يكون نفسه في العام 2020، عموما، كل اللاعبين الذين تألقوا في العام 2018 سيكونوا معنا.

* من خلال تواصلك مع اللاعبين، ألم تلمس أن لديهم نوعا من الاستياء لكونهم ليسوا بالشكل الجيد الذي يخول لهم اللعب مع المنتخب الأول؟

- صحيح بعض الشيء ما تقوله، لهذا فخلال حديثي مع فوزي لقجع، أثناء تعييني على رأس منتخب اللاعبين المحليين، شدد على ضرورة أن تكون هناك تمثيلية للاعب المحلي في المنتخب الأول، بطريقة جيدة ومقنعة، وهذا ما نشتغل عليه، هدفنا ليس المنتخب الأول في حد ذاته لكن العمل على تيسير عملية الانتقال إلى المنتخب الأول، وتذويب تلك المخاوف التي تكون لدى اللاعب المحلي، وتقف حجرة عثرة في معانقة المنتخب الأول، وهو الجانب الذي ينبغي العمل عليه بشكل متواصل، حاولت أن أحدد الأهداف مع اللاعبين كما الأندية، من أجل أن يصل اللاعب المحلي إلى أسود الأطلس.

أعتقد أن أنه بعد المباراة ضد الجزائر، أرى أن هناك 5 إلى 6 لاعبين مكانهم في المنتخب الأول موجود، منذ تعييني أحرص على التعاون مع وحيد هاليلوزيديتش من أجل أن تكون هناك تمثيلية للبطولة في المنتخب الأول. أتمنى أن يتواصل هذا التنسيق أطول مدة، أضع دائما الضغط على اللاعبين من أجل أن يضاعفوا من جهودهم، للوصول إلى المنتخب الوطني الأول.

* قلتم، إن فوزي لقجع، طلب منكم الحرص على أن تكون هناك تمثيلية للبطولة في المنتخب الأول، هل حدد لكم نسبة هذه التمثيلية؟

- إلى حدود موسم 91-92، كان أغلب اللاعبين المحترفين نتاج البطولة الوطنية، الآن من العيب ألا يكون هناك لاعب محلي في المنتخب الأول، المسؤولية في الوضع الحالي موزعة على الكل وأنا واحد منهم، لهذا على الجميع أن يشتغل في هذا الاتجاه. صحيح أننا بدأنا نعتمد على لاعبين يمارسون ضمن أندية كبيرة، ووصلوا إلى مستوى عال. لكن لا شيء صعب لأن من يملك الإرادة، والذي يجتهد، سيصل إلى مراده. بخصوص النسبة، أرى أنه من الصعب أن أقدم أنا مع رئيس الجامعة على تحديد نسبة معينة، لأننا لا نملك بأيدينا كل شيء، أنا هنا من أجل مساعدة اللاعبين على تيسير عملية انضمامهم إلى المنتخب الأول، وتبقى الإرادة لدى اللاعب مهمة في نجاح العملية.

* هل كانت لديك لقاءات مع وحيد هاليلوزيديش بخصوص الاستعدادات للشان، وذلك في اتجاه أن تطلب منه أن يضع رهن إشارتك لاعبي البطولة الوطنية، الذين اعتاد توجيه الدعوة إليهم لانضمام إلى المنتخب الأول، وذلك بغاية الاستعداد بشكل جيد لهذا الموعد الكروي القاري؟

- في الأسبوع الأول سيكون جميع اللاعبين رهم إشارتي بحكم أن تاريخ الفيفا سيبدأ في 21 من مارس وينتهي في 30 منه، لهذا سوف يتدربون معي في هذا الأسبوع.

* هل سيظلون معك أم سيلتحقون بوحيد؟

- كما تعرفون، الأسبقية معطاة للمنتخب الأول، الذي تنتظره مباراتين رسميتين ضد إفريقيا الوسطى ضمن منافسات نهائيات كأس إفريقيا 2021، وكما قلت قبل قليل، الهدف الرئيسي، هو أن تكون البطولة ممثلة بالمنتخب الأول، وإذا كنت أريد أن أكون أنانيا سوف آخذ كل اللاعبين، لكن وبما أنني اريد  مصلحة اللاعبين أفضل أن يكون هناك أربعة أو خمسة لاعبين في المنتخب الأول، لأن تاريخ الفيفا ينتهي في 30 مارس، وبالتالي سيكون في مقدورهم بعد ذلك الالتحاق بنا، لأن التوجه إلى الكاميرون محدد في 2 أبريل، هذا المرور إلى المنتخب الوطني، سيمكن من رفع معنويات اللاعبين الموجهة إليهم الدعوة. بل أتمنى للبعض منهم أن يتم استدعاؤهم لخوض مباراتي إفريقيا الوسطى.

*هل لديك فكرة عن خصوم المغرب في الشان؟

- أشتغل مع طاقمي على جمع المعلومات عن خصومنا، نتوفر على فيديوهات ومباريات، بل أكثر من ذلك نتوفر على برنامجهم الإعدادي، وحتى وإن لم نكن نتوفر على معلومات على خصومنا، فالأهم بالنسبة إلينا أن يكون منتخبنا في الموعد، يقولون لي دائما إن مجموعة المغرب سهلة، وأنا أقول لا وجود لأي مجموعة ومنتخب سهل، نتيجة المباراة، تحدد بالمجهود الذي يقوم بها اللاعبون فوق أرضية الملعب، في الزمان والمكان، نسخة 2018 لن تكون هي نسخة 2018، علينا أن نكون حاضرين بدنيا وتقنيا، ودهنيا من أجل الذهاب بعيدا في هذه النهائيات.

* من هو المنتخب الصعب في دور المجموعات؟

-لا يمكنني الإجابة على هذا السؤال، فكل المباريات صعبة، الفوز في اللقاء الأول مهم جدا، يمنحك الثقة، لكنها ليست محددة، وفي حال الهزيمة في المباراة الثانية، المواجهة الثالثة ستكون مصيرية، ولو خسرت المباراة الأولى، الثانية والثالثة تبقى مصيريتان، لذا أرى أن أحسن سيناريو هو احترام خصومنا بالتعامل مع كل مباراة على حدة. نتوفر على مجموعة واعية بمسؤولياتها، ولدينا دعم جامعة كرة القدم والجمهور، ومن بين النقاط المدعمة والإيجابية، أيضا تأهل الرجاء والوداد ونهضة بركان وحسنية أكادير، لنصف نهائي المسابقتين القاريتين، اللاعبون متحمسون لفكرة تحقيق نهائيات رائع، أتمنى تفادي إصابة اللاعبين خلال المسابقة.

* يتردد، أن هذه النسخة ستكون الأخيرة، هل أنتم مع أو ضد إلغاء هذه المسابقة؟

-أعتقد أن إيجابيات الشان أكثر من السلبيات، فهذه التظاهرة أصبحت مرآة للاعب المحلي، وتدفعه لبذل المزيد من المجهود من أجل أن يصبح دوليا، وإذا ما عدنا إلى الطريقة التي كان يستعد بها المنتخب المغربي قبل 20 سنة، سنجد أن هناك معسكرات إعدادية على امتداد السنة وليس فقط خلال تاريخ الفيفا، كما هو الحال اليوم، فاللاعبون الذين أصبحوا محترفين يشاركون في هذه المعسكرات على طول العام، ولم تكن الأندية تتشكى وقتئذ، لأن لاعبيها يتدربون من الاثنين إلى الجمعة، ثم يلتحقون بأنديتهم السبت، والمستوى كان مرتفعا، ثم أن الشان فتح أيضا الباب للاعبين لكي يصبحوا محترفين بالخارج، لأنهم يكونون متابعين من طرف منقبي الأندية الأوروبية، أتمنى ألا يتم إلغاء هذه المسابقة.

* هل لديك طموح تدريب المنتخب الوطني الأول؟

- بالتأكيد، لدي هذا الطموح، والرغبة دائما في المضي قدما. أتمنى أن أصبح يوما ما مدربا لأسود الأطلس، منذ البداية، اقترح علي رئيس جامعة كرة القدم أن أشرف على تداريب منتخب اللاعبين المحليين، طموحي أكبر من منتخب المحليين، لكن لقجع أوضح لي أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في حاجة إلى عموتة من أجل تدريب المنتخب الأول، قبلت تدريب المحليين لأنه واجب وطني، لأنني كنت على وشك التوقيع مع ناد خارجي، لكن رفضت كل العروض، من أجل الإشراف على تدريب المنتخب المحلي.

 

 


البطولات
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
الوداد الرياضي
18 36
2
الفتح الرباطي
20 35
3
مولودية وجدة
19 34
4
نهضة بركان
18 32
5
الجيش الملكي
20 31
6
الرجاء الرياضي
15 28
7
المغرب التطواني
19 28
8
الدفاع الحسني الجديدي
18 25
9
يوسفية برشيد
19 24
10
نهضة الزمامرة
19 23
11
سريع وادي زم
21 23
12
أولمبيك خريبكة
20 23
13
أولمبيك آسفي
19 21
14
حسنية أكادير
18 17
15
إتحاد طنجة
20 15
16
رجاء بني ملال
19 8
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
يوفنتوس
31 75
2
لاتسيو
31 68
3
أتلانتا
31 66
4
انتر ميلان
31 65
5
روما
31 51
6
نابولي
31 51
7
ميلان
31 49
8
ساسولو
31 43
9
هيلاس فيرونا
31 43
10
بولونيا
31 41
11
كالياري
31 40
12
بارما
31 39
13
فيورنتينا
31 35
14
أودينيزي
31 35
15
تورينو
31 34
16
سامبدوريا
31 32
17
ليتشي
31 28
18
جنوى
31 27
19
بريشيا
31 21
20
سبال
31 19
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ريال مدريد
35 80
2
برشلونة
35 76
3
أتلتيكو مدريد
35 63
4
إشبيلية
35 63
5
فياريال
35 57
6
خيتافي
35 53
7
ريال سوسييداد
35 51
8
غرناطة
35 50
9
فالنسيا
35 50
10
أتلتيك بيلباو
35 48
11
أوساسونا
35 45
12
ليفانتي
35 43
13
ريال بيتيس
35 41
14
بلد الوليد
35 39
15
سيلتا فيغو
35 36
16
إيبار
35 36
17
ديبورتيفو ألافيس
35 35
18
ريال مايوركا
35 32
19
ليجانيس
35 29
20
إسبانيول
35 24
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
بايرن ميونيخ
34 82
2
بوروسيا دورتموند
34 69
3
لايبزيج
34 66
4
بوروسيا مونشنغلادباخ
34 65
5
باير ليفركوزن
34 63
6
هوفنهايم
34 52
7
فولفسبورج
34 49
8
فرايبورج
34 48
9
آينتراخت فرانكفورت
34 45
10
هيرتا برلين
34 41
11
يونيون برلين
34 41
12
شالكه 04
34 39
13
ماينز 05
34 37
14
كولن
34 36
15
أوجسبورج
34 36
16
فيردر بريمن
34 31
17
فورتونا دوسلدورف
34 30
18
بادربورن
34 20
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
ليفربول
34 92
2
مانشستر سيتي
34 69
3
تشيلسي
34 60
4
ليستر سيتي
34 59
5
مانشستر يونايتد
34 58
6
وولفرهامبتون
34 52
7
شيفيلد يونايتد
34 51
8
آرسنال
34 50
9
توتنهام هوتسبير
34 49
10
بيرنلي
34 49
11
إيفرتون
34 45
12
ساوثهامتون
34 44
13
نيوكاسل يونايتد
34 43
14
كريستال بالاس
34 42
15
برايتون
34 36
16
وست هام يونايتد
34 31
17
واتفورد
34 31
18
بورنموث
34 28
19
أستون فيلا
34 27
20
نوريتش سيتي
34 21
الرتبة الفريق لعب النقاط
1
باريس سان جيرمان
27 68
2
مارسيليا
28 56
3
رين
28 50
4
ليل
28 49
5
ستاد ريمس
28 41
6
نيس
28 41
7
ليون
28 40
8
مونبلييه
28 40
9
موناكو
28 40
10
أنجيه
28 39
11
ستراسبورج
27 38
12
بوردو
28 37
13
نانت
28 37
14
ستاد بريست 29
28 34
15
ميتز
28 34
16
ديجون
28 30
17
سانت إيتيان
28 30
18
نيم أولمبيك
28 27
19
أميان
28 23
20
تولوز
28 13
تابعونا على فيسبوك
الرابط المختصر للصفحة :